المحتويات:

1.   المقدمة

2.   مفهوم المنهاج ومضمونه

3.   المشاكل والصعوبات في تطبيق المناهج المدرسية في الضفة الغربية وقطاع غزة

4.   ترشيد المناهج المدرسية في الضفة الغربية وقطاع غزة

5.   مقترحات حول ترشيد المناهج على نطاق كل من:

1:5 القائد التربوي

2:5 المعلم

3:5 الأسرة

4:5 الطالب

6.   التوصيات

7.   الملاحق

7-1 الملحق (1) إحصائية بعدد أيام الإغلاق في المدارس التابعة لوكالة الغوث في الضفة الغربية

7-2 الملحق (2) خطة منهجية مقترحة للصف الأول الابتدائي في مواد الفصل الأول.

7-3 الملحق (3) خطة دراسية مقترحة للصف الأول الابتدائي حول   أسلوب التكامل .

7-4. الملحق (4) نموذج مقترح للمطالعة الحرة.

8.المراجع

8-1. المراجع بالعربية

8-2. المراجع بالإنجليزية

 

 

ترشيد المناهج المدرسية

في الضفة الغربية وقطاع غزة

إعداد

زينب حبش

ورقة عمل مقدمة في المؤتمر الرابع لاتحاد الجمعيات

الخيرية واتحاد الجمعيات النسائية التطوعية

القدس

1996

مؤسسة العنقاء

للتجديد والإبداع

الطبعة الأولى

دار الأرقم 1990

الطبعة الثانية

مطبعة دار الكاتب 1996

إهداء  

إلى الطفل الفلسطيني

عاشق العلم

والأرض

والحرية

     

 

 


             المقدمة:

 

  لم تكن المناهج المدرسية التي يتعلّمها الطلبة الفلسطينيون في أيّ حقبة من الزمن خاضعة لفلسفة خاصّة،أو أهداف محددة تلبي حاجات الفرد أو المجتمع الفلسطيني، ابتداء من العصر التركي فالانتداب البريطاني ومروراً بعام الشتات 1948، حيث خضع الطلبة في تعلمهم الى المناهج المدرسية التي تقررها الدول المختلفة التي شاء لهم القدر أن يلجأوا إليها. وهكذا، نجد أن الطلبة في غزة يطبقون المناهج المصرية، بينما يطبق الطلبة في الضفة الغربية المناهج الأردنية وهلمّ جرا.

 

وهذا يعني أن الفلسفة التي بُنيت عليها تلك المناهج، أو الأهداف التي صيغت تلك المناهج من أجل تحقيقها، لا تتفق وحاجات الطلبة الفلسطينيين أو ميولهم ورغباتهم، ولا تلبي حاجة مجتمعهم. وكان عليهم أن يبتلعوها شاءوا ذلك أم أبوا. حتى إخواننا الذين ظلوا صامدين على أرضهم، أجبروا على تطبيق المناهج الإسرائيلية.

 

        ورغم الإعلان عن فصل الضفة الغربية عن الأردن في 31/8/1988م إلا أن معظم المناهج الأردنية لا تزال تطبق في جميع المدارس الحكومية والخاصة والتابعة لوكالة الغوث الدولية، علماً بأن بعض الإجراءات من حذف وتغيير قد مورست على الكثير من الكتب المقررة من قبل السلطات الإسرائيلية منذ احتلال الضفة الغربية عام 1967. الأمر الذي سبب إرباكًا في سير العملية التربوية في جميع المدارس على سواء.

 

2- مفهوم المنهاج ومضمونه:

 كما اتفق علماء التربية والمناهج على تعريفه، هو جملة الخبرات والنشاطات التي تخططها المؤسسات التربوية لتوفير الفرص للمتعلمين كي ينموا نمواً متكاملاً سوياً، ويطوروا إمكاناتهم الى أقصى ما تستطيعه قدراتهم.

ويتضمن المنهاج المدرسي المحتويات والطرق التي بواسطتها يحصل المتعلم على المعلومات والمهارات والاتجاهات والقيم والمفاهيم وتقدير الأشياء والفوائد المختلفة تحت رعاية المدرسة وهو بالتالي يتضمن الأبعاد التالية:

 

________________________________________________________

     مقابلة مع د. فتحية نصرو، استاذة المناهج في جامعة بيرزيت، حول مفهوم المناهج، أبعاده ومضمونه وكيفية تقييمه .

البيرة- الضفة الغربية 1990م

 

 

أبعاد المناهج

 

-   البعد البشري

أ- القائد التربوي

ب- المعلم.

ج- الطالب.

د- الأسرة

 

-   البعد المعرفي ( المحتويات)

-   البعد الزمني- السنة الدراسية - الوقت

-   البعد المكاني

أ‌-  المدرسة - المؤسسة التعليمية.

ب‌-    البيئة - البيت والحي.

-   البعد الأخلاقي ( القيم والاتجاهات).

 

أما مضمون المنهاج فيشمل:

1- الأهداف التربوية التي يقصد إليها من وراء تدريس المنهاج.

2- المادة الدراسية التي يراد للتلاميذ معرفتها وفهم حقائقها والوقوف على أسرارها من أجل تحقيق الأهداف التربوية.

3- المناشط والتدريبات التي يقصد القيام بها من أجل تحصيل المادة المقررة.

4- الطرق التربوية والأساليب التي يستعملها المعلم في مواقف التعليم المختلفة.

5- تقويم نتائج التحصيل التربوي والخبرات التعليمية التي اكتسبها التلاميذ.

وهذه العناصر جميعها ترجع الى الأسس النظرية الفلسفية والنفسية والاجتماعية للمنهاج.

والسؤال الصغير الكبير الذي يطرح نفسه بعنف:

كيف يمكن تطبيق مضمون المنهاج المدرسي في الظروف الحالية الحبلى بالمشاكل والمعوقات؟!

 

3- المشاكل والصعوبات في تطبيق المناهج المدرسية في الضفة الغربية وغزة:

       

        رغم الصعوبات والمعوقات التي كانت تحول دون متابعة الدراسة بشكل طبيعي منذ بدء الاحتلال عام 1967م، إلا أن أشدّها وأعنفها برز منذ اندلاع الانتفاضة في كانون أوّل عام 1987م، حيث تم بأمر جائر من السلطات إغلاق جميع المؤسسات التربوية في الضفة الغربية وغزة، بما في ذلك رياض الأطفال. فحرم (418)* ألف طالب فلسطيني من متابعة الدراسة حتى بعد أن سمحت سلطة الاحتلال فتحها فيما بعد إذ أن معظم المدارس ما أن تكاد تبدأ حتى يعود الأمر بإغلاقها من جديد، مما يعيق سير العملية التربوية ويربكها باستمرار.

أما أهم المشاكل والمعوّقات فتتلخص في مشكلتين رئيستين:

 

(1) مشكلة الوقت:

إن الوقت الفلسطيني في هذه الفترة من الزمن ليس كأي وقت إنه كالحلم الذي يطير قبل أن تفتح عينيك، فإذا نظرنا الى الإحصائيات التي تبرز أيام الدوام المدرسي في أي مدرسة فهي لا تكاد تصل الى ربع أو ثلث فترة الدوام الطبيعي التي تحتسب عادة ب(210)* أيام.

ولو تأملنا إحصائيات مدارس وكالة الغوث في الضفة الغربية وحدها، وعددها 98 مدرسة لوجدنا أن الوقت المهدور فيها هو كما يلي **:

سنة 1987م         784 يوماً

سنة 1988م         2437 يوماً

سنة 1989م         3315 يوماً

سنة 1990م         4117 يوماً

 

___________________________________________________________

* (318) الف طالب في الضفة الغربية و (100) ألف طالب في قطاع غزة .

* باستثناء المدارس الخاصة التي تعطل يومي الجمعة والأحد.

** انظر الملحق (1) الخاص بمدارس وكالة الغوث.


وذلك بسبب:

1-  الإغلاق الطويل الذي يشمل بعض المؤسسات التعليمية.

2-  الإغلاق المفاجئ الذي قد يمتد أسابيع وشهوراً .

3-  فرض نظام حظر التجول على القرى والمدن والمخيمات.

4-  إغلاق المناطق في المناسبات.

5-  وضع الحواجز على الطرق ومنع المرور في أي وقت.

6-  الإضرابات الشاملة.

7-  عدم انتظام الدراسة الكلي أو الجزئي.

8-  اعتقال الطلبة والمعلمين أو فصلهم من المؤسسات التعليمية.

 

هذه جميعها تخطف الوقت من أصابع الزمن من جهة، وتقتل الدافعية للتعلم لدى الطلبة من جهة أخرى. وهي بالتالي تعتبر معوقات أساسية في استمرار عملية التعليم /التعلم، ويعاني منها المعلمون والطلبة على حد سواء ، إذ تقف حائلاً بينهم وبين تدريس ودراسة المناهج المقررة التي بين أيديهم. فكيف إذا أضفنا اليها عدم الإحساس بالأمن، والتوتر النفسي، والمشاكل الاقتصادية والاجتماعية والصحية التي يعاني منها معظم التلاميذ؟! فالإغلاق الطويل يلغي معظم المتطلبات التي تندرج تحت أبعاد المنهاج ، أما الإغلاق المتقطع، فهو لا يحرم تلك المؤسسات من الأمر ذاته خلال فترة الإغلاق فحسب، وانما يؤثر على قدرة التلاميذ على متابعة الدراسة، كما يؤثر على دافعية التعلم لديهم.

 

أما إغلاق المناطق وحظر التجول ووضع الحواجز في الطرق، فهي تحرم جميع الطلبة والمعلمين الذين يخضعون لها من متابعة التعلم والتعليم في مؤسساتهم طيلة تلك الفترة. كما انه يؤثر على الطلبة الذين لا يتمكن معلموهم من الوصول الى مراكز تعلمهم أثناء فترة الإغلاق والحظر. فيتأثر بذلك البعد البشري والمعرفي والزمني والمكاني بالنسبة لهم . وهذا بدوره يؤثر على استمرارية عملية التعلم التي تعتبر تفاعلاً حقيقياً بين المتعلم والمواد التعليمية ، بما في ذلك استراتيجيات التعلم المتوافرة والبيئة والمعلم نفسه. الأمر الذي يفقد الطلبة القدرة على ربط المعلومات الجديدة بالمعلومات السابقة. حيث أن عامل الزمن المهدور يؤثر على عملية التذكر، ويقتل الحافز للتعلم لدى التلاميذ. فالتعلم تنظيم للمعرفة. فإذا تساقطت الحلقات التي تربط بين سلسلة المهارات والمفاهيم والاستراتيجيات التي تعلمها الطالب، فان عملية التعلم تبدو مفككة ضعيفة، غير قادرة على التواصل ، الذي هو لب عملية التعلم في بناء الخبرات والمعلومات بعضها فوق بعض.

 

كل هذا يؤكد أن الوقت الفلسطيني ليس كأي وقت. وأن فترة الدوام المدرسي تتناسب بقصرها وتوترها وعدم استقرارها بكمية النقود التي تتوفر لدى ربة الأسرة، من حيث قلتها وأحياناً الافتقار إليها أو عدم الثبات في قيمتها الشرائية.

 

(2) مشكلة المناهج:

أما المشكلة الثانية ، فتكمن في المناهج نفسها. ولو رجعنا إلى الدراسات التي أُجريت على تحليل المناهج الأردنية مثلاً، لوجدنا أنها لا تحقق الأهداف التي وُضعت من أجلها، وأنها لا تلبي حاجات المتعلم ورغباته وطموحاته، ولا تؤهله للحياة في المجتمع حتى في الظروف الطبيعية. فكيف ستناسب الطلبة الفلسطينيين تحت وطأة الوضع السياسي الشاذ الذي يعيشونه في الضفة الغربية؟!

 

هناك إذاً مشكلتان رئيستان تتعلقان بالمناهج:

 

الأولى أن هذه المناهج لم تُبنَ على فلسفة تراعي الأسس النفسية والواقع الاجتماعي والأهداف التي يطمح الانسان الفلسطيني الى تحقيقها.

 

أما الثانية، فهي أن هذه المناهج قد صُممت لتغطي مدة زمنية محددة، وهي سنة مدرسية لكل صف. أو كما أسلفنا (210) أيام عمل دراسي في الأوضاع الطبيعية والظروف الحياتية والسياسية المستقرة.

إن الواقع الذي يعيشه الطلبة، والظروف التي تُفرضُ عليهم تتعارض والاستمرار في تطبيق المناهج الحالية كما هي. مما يؤكد ضرورة وضع مناهج جديدة تخضع لفلسفة تربوية خاصة بالشعب الفلسطيني، تبرز من خلالها شخصيته، وتتحدد هويته وتتناسب وحاجاته، وتتحقق بها طموحاته وأهدافه، وتعبر عن أحلامه وأمانيه في تطوير مجتمعه وخدمة أمته.

وحيث أننا لا نزال في مرحلة سياسية انتقالية، فلا مناص من تطبيق المناهج الأردنية والمصرية، الى أن يحين الوقت الذي يتم فيه وضع مناهج خاصة بنا وبدولتنا المستقلة إن شاء الله.

إذاً لا بد من القيام بعملية ترشيد للمناهج المدرسية الحالية، تتواكب مع الضرورة في ترشيد الاقتصاد المنزلي وتتناسب وحاجات ومتطلبات الفرد والمجتمع الفلسطيني، آخذين بعين الاعتبار عامل الوقت المهدور.

 


وكما تتساءل ربة البيت:

كيف يمكنني بأقلّ مبلغ من النقود أن أحصل على أكبر قدر من الضروريات في حياتنا اليومية من مأكل ومشرب وملبس ودواء وغير ذلك، يتساءل كل معلم في فلسطين:

كيف يمكنني بأقل وقت أن أحقق أكبر قدر من الأهداف التربوية التي يحتاجها الطلبة، والتي لا غنى عنها في مساعدتهم على اكتساب المهارات الأساسية في التعلم؟.

 

لقد لجأت بعض المؤسسات التعليمية الى وضع خطط طارئة وذلك يعني حذف بعض الوحدات وترك بعضها للتعلم الذاتي مع أوراق عمل يقوم المعلم بإعدادها لتلاميذه. أما القسم المتبقي فيقوم المعلم بتدريسه في الحصص الصفية المتوفرة.

 

أما البعض الآخر، فقد لجأ الى وضع خطط طارئة مكثفة وذلك بزيادة حصص اللغة العربية والرياضيات والعلوم وحذف حصص النشاط والفن والرياضه. مع التركيز على بعض المفاهيم فقط، وذلك على حساب الأنشطة والتدريبات.

 

إن ما تقوم به هذه المؤسسات يتعارض مع عملية الترشيد المتوخاة، والتي تخدم كلا من الفرد والمجتمع في الوقت ذاته.

 

4- ترشيد المناهج المدرسية في الضفة الغربية وغزة:

إن عملية ترشيد المناهج تشبه الى حد بعيد إعادة تفصيل ثوب كان قد فصل لشخص ما بحيث يتناسب وقياس شخص آخر بطريقة مقبولة.

فإذا كانت المناهج التي تطبق في مدارس الضفة الغربية وغزة لا تلبي حاجات الفرد في الظروف العادية ( كما يؤكد الباحثون). فهي بالتأكيد عاجزة عن تلبية حاجات الطلبة الفلسطينيين في الظروف الحالية. إذ من المفروض أن تراعي المناهج طبيعة الانسان المتعلم، وطبيعة المعرفة وكذلك طبيعة المجتمع واحتياجاته. وهذه كلها بعيدة عن الواقع الذي نعيشه. أضف الى ذلك أن معظم هذه المناهج تركّز على الجانب النظري من المعرفة وعلى الحفظ وسرد المعلومات مما يجعلها مكتظة بكثير من التفاصيل والحشو والتكرار لأمور لا علاقة لها بالحياة اليومية.

إن الطفل الفلسطيني بحاجة الى منهاج يتناسب مع قدراته وميوله بحيث يزوده بالمعرفة والمهارات التي يحتاجها في حل المشكلات وصنع القرارات ومواجهة الضغوط التي تبرز من المتغيرات الاجتماعية والاقتصادية والسياسية والنفسية، وما أكثرها!!

فمسؤولية ترشيد المناهج لا تقع على عاتق فئة محددة منا، وانما علينا جميعاً. فإذا عرفنا لماذا يجب أن نرشّد المناهج، علينا أن نتساءل:

كيف؟

وماذا يجب أن نفعل من أجل ذلك؟!

 

5-مقترحات حول ترشيد المناهج:

 

أ-على نطاق القائد التربوي أو الموجه:

        إن عملية ترشيد المناهج تتطلب إجراء تعديلات عليها من قبل الموجهين والقادة التربويين والمتخصصين في وضع المناهج، وذلك بالعمل على تنظيم محتويات المناهج وتكييفها،  لتخفيف العبء على المعلمين والطلبة وذلك:

1- العمل على إعادة تنظيم المنهاج من حيث العمق والسعة، وهذا يساعد الطلبة على ربط المعلومات والمهارات الجديدة بالمعرفة السابقة. كما يساعد على تعزيز ما تعلموه ضمن موضوع محدد بغيره من الموضوعات الأخرى التي ترتبط بحياتهم وحاجاتهم دون التكرار واعادة المعلومات.

 

2- إعداد المعلم معرفياً ومسلكياً وخلقياً أي مهنياً، بوصفه مخططاً للتعلم ووسيطاً له، وإعطاؤه المجال الكافي للقيام بتجارب جديدة في التعليم وتطوير الأساليب لتتواكب مع المتغيرات والمستجدات مما يخدم عملية التعليم / التعلم. إذ لا يكفي أن يعرف المعلم المحتوى الذي سيعلمه، وإنما أيضا الاستراتيجيات التي يتطلبها المحتوى، ليكون التعلم ذا معنى ومتكاملا وقابلاً للنقل. وكذلك الكيفية التي يمكن بها مساعدة الطلبة على أن يتعلموا استخدام تلك الاستراتيجيات. فيصبح التعلم بذلك موازنة دقيقة بين الأهداف الخاصة بالمحتوى والاستراتيجيات اللازمة لبلوغ تلك الأهداف.

 

3- تدريب المعلمين والطلبة على كيفية توظيف التعلم الزّمري داخل الصف وخارجه، بحيث يتعلم التلاميذ من بعضهم البعض. فيساعدهم ذلك على التعلم الذاتي وعلى اكتشاف أخطائهم ومعالجتها  وهذا بالتالي يساعد على تقوية الفاعلية للتعلم لدى التلاميذ، حيث يشارك الجميع بالأنشطة الفعالة التي تفتح أمامهم أبواب النجاح، وتجنبهم الأساليب التقليدية التي تُشعرهم بالملل أو الإخفاق.

 

4- استحداث طرق ووسائل جديدة لتسريع عملية التعلم، وتمريرها من خلال المعلم الى التلاميذ بحيث تكون فاعلة ومحركة لدافعية التعلم لديهم، فيُقبلون عليها برغبة وحماسة، ويمارسون بواسطتها التعلم الذاتي المستقل . ( مثل تجربة الدروس المسجلة للصف الثاني الابتدائي في اللغة العربية، ودراسة التعلم السريع عن طريق القراءة الفعالة، وذلك بتعليم الطلبة كيف يتعلمون سريعاً، وكيف يقيّمون ما يقرأونه باستخدام الأسئلة المفتاحية عن طريق توظيف المهارات القرائية الأساسية)**.

 

5- العمل على تزويد المكتبات المدرسية بالكتب المنوّعة، وتشجيع التلاميذ على الإقبال على المطالعة الحرة عن طريق المسابقات والقيام بأبحاث وملخصات تساعد على إثراء المنهاج، وعلى سد الثغرات التي بدونها لا يتمكن التلاميذ من اكتساب المهارات والقدرات والإبداعات التي تساعدهم في حل المشكلات الحياتية اليومية. أضف الى ذلك إتاحة الفرصة للتلاميذ بأن يساهموا في اختيار مساقات جديدة تتلاءم وميولهم ورغباتهم وقدراتهم وتتحقق بها ذواتهم.

 

___________________________________________________________

* تم تسجيل جميع الدروس في كتابي القراءة ج1،ج2 للصف الثاني الابتدائي، وعددها (36) درساً. وقد تضمنت الأشرطة إلى جانب ذلك الموسيقى والأغاني والأناشيد والألعاب اللغوية والأحاجي والقصص والفكاهات. قامت بالتسجيل المعلمتان حليمة الدبس وكميليا أبو ارميله بإشراف زينب حبش، موجهة اللغة الإنجليزية في منطقة القدس التابعة لوكالة الغوث.

 

 

** تعلم كيف تتعلم بنفسك إعداد زينب حبش. ( الدراسة تحت الطبع)

 


ب. على نطاق المعلم:

 

السؤال الكبير الذي يُطرح:

 

هل المعلم قادر على تطوير القدرة الإبداعية والنقدية والتفكيرية وحل المشكلات والاعتماد على النفس لدى تلاميذه؟

 

        إن أهم دور للمعلم هو أن يتوسط بين الطلبة والبيئة التعليمية، ليعين طلبته على التعلم والنموّ. كما أنه يتوقع مشكلات تعلمهم ويعد الخطط لحلها. ويوجه طلبته عبر مراحل التعلم الأولى ويدربهم ليصل بهم الى التعلم الاستقلالي ( أي الذاتي). فهو يوفر دعماً كافياً للتعلم. ويعلم المهارات باعتبارها وسيلة لبلوغ الأهداف ليكون في مقدور الطلبة في النهاية الاعتماد على أنفسهم في عملية التعلّم.

        صحيح أن المعلم مرهق بالخطط الطارئة وإعداد أوراق العمل الى جانب إرهاقه بعدد الحصص المكثفة والإضافية التي يعلمها ، وبأعداد التلاميذ الذين عليه- إلى جانب تعليمهم - أن يعالج أخطاءهم الشائعة وما أكثرها! أو إلى جانب المادة التي يعلمها، عليه أن يراجع ما يفترض أن يكون الطلبة قد تعلموه من قبل، حيث لم تُتح لهم فرصة تعلمه.

 

وهذا يتطلب من المعلم القيام بدور جديد يساعده في تخطي بعض العقبات التي تحول بينه وبين تحقيق الأهداف التربوية التي يصبو إلى تحقيقها عن طريق تدريس المناهج التي بين يديه، مثل:

1- أن يعلّم تلاميذه كيف يتعلمون، وذلك بتعليمهم المهارات الأساسية للتعلم، وتدريبهم على ذلك ثم تشجيعهم على توظيف هذه المهارات في دراستهم الذاتية لبعض وحدات المنهاج.

 

2-  أن يكيّف المنهاج الحالي، وذلك بحذف أو إضافة ما يمكن أن يراعي حاجات الطلبة والمجتمع. وأن يجعل من البيئة المحلية معملاً حقيقياً لتجارب الكتاب المقرر ، خاصة في  مادة العلوم التطبيقية والنشاط والزراعة والعلوم المنزلية الخ . الأمر الذي يساعد التلاميذ على فهم المادة واكتساب المهارات المخبرية واليدوية.

 

3-  أن ينظّم المادة التي يعلمها بشكل متكامل ومتناسق، ليساعد التلاميذ على الربط بينها وفهمها وعدم نسيانها.

 

4-  أن يعتمد المعلمون أسلوب ترابط المواد وتكاملها، سواء أكانوا معلمي مرحلة أولى أو معلمي مواد مختلفة، فينسقون فيما بينهم بما يلبي حاجات المتعلمين ويخفف عنهم عبء التكرار.

 

هذا الأسلوب يركز على أهمية ترابط وتكامل المعرفة الإنسانية، فنحن لا نعرف إنسانا يفكر عمودياً في اللغة أو الحساب أو العلوم أو غيرها من أنواع المعارف بمعزل عن مجالات المعرفة المختلفة.

فالمعارف في الذهن الإنساني تُكتسب مترابطة منصهرة لتكوّن وحدة الإدراك المعرفي. وهكذا تعيش هذه المعارف في الذهن الإنساني متجادلة متحاورة لتصل الى الاستنتاج المؤدي للتعميم*.

 

هذا الأسلوب يمكن استغلاله بشكل مثمر في عملية ترشيد المناهج. فهو يساعد الطلبة على تكثيف عملية التعلّم بأقل وقت وجهد، كما يُتيح للمعلمين تحقيق أكبر قدر من الأهداف التربوية في أقل مدة ممكنة.

 

5- أن يعمل على تحقيق الإنجاز لجميع فئات الطلبة، وذلك بالتنويع في الأساليب التي تساعدهم على التعلم مهما كان التفاوت في قدراتهم وإمكاناتهم، وخلق الدافعية للتعلم لدى جميع التلاميذ وذلك باستخدام جميع الوسائل السمعية والبصرية المتوفرة والتي تساعد الطلبة على التعلم السريع.

   

 

______________________________________________________

* انظر الملحق (2) والملحق ( 3)

     ملاحظة: يمكن إعداد خطط مشابهة لجميع صفوف المرحلة الأساسية الأولى ( الأول والثاني والثالث الأساسي).


ج- على نطاق الأسرة

 

        إن للأسرة دوراً فعالاً وحاسماً في مجال ترشيد المناهج. فبعد أن كانت المدرسة تعتبر امتدادا لدور البيت، صار البيت هو الامتداد الطبيعي لدور المدرسة. وقد برز هذا الدور للأسرة بشكل فعال منذ اندلاع الانتفاضة التي واكبها إغلاق جميع المؤسسات التربوية في فلسطين. فإذا بالبيت يتحول الى مؤسسة تعليمية. وحين غاب المعلم، حل مكانه الأب والأم والجار والقريب. وحين اختفت الكتب ظهرت أوراق العمل والأشرطة المسجلة.

       

        ولولا إدراك السلطات لأهمية دور الأسرة في مجال التعليم. لما تعقبت الطلبة والمعلمين في بيوتهم ، ولما اقتحمت المنازل واعتقلت من فيها.

 

        فالأسرة هي المدرسة الأولى، والأم هي نفسها مدرسة عريقة في تربية الأجيال. وكما قال الشاعر:  الأم مدرسة إذا أعددتها         أعددت شعباً طيب الأعراق

 

        أما دور الأسرة في ترشيد المناهج، فيتلخص فيما يلي:

1- توظيف جميع محتويات المنزل ووضعها في خدمة وتوجيه المناهج المدرسية سواء منها العلمية والعملية والنظرية.

2- تقوم الأسرة بدور فعال في مجال تعليم العلوم المنزلية والحياكة والتطريز وتخزين المواد الغذائية، وإشراك الأبناء في الأعمال المنزلية من تنظيف وزراعة وتربية دواجن أو حيوانات أليفة الى غير ذلك. وبهذا تكون قد ساهمت في عمليتين أساسيتين في حياة الأسرة والأبناء: ترشيد الاقتصاد المنزلي وترشيد المناهج المدرسية في الوقت ذاته.

3- تقوم الأسرة كذلك بدور تعليم البعد الأخلاقي من أبعاد المنهاج عن طريق ممارسة القيم الأخلاقية والإنسانية، وحب الوطن والدفاع عنه بالنفس والنفيس، والتعاون الأُسري والتكافل الاجتماعي عن طريق الممارسة العملية لذلك.

 

والسؤال الذي يُطرح:

 

هل يمكن أن يكون البيت بديلاً عن المدرسة؟

 

في الماضي كان البيت هو المدرسة. ولم تدخل المدرسة في مسؤوليتها المباشرة في تعليم الأطفال إلا بعد الثورة الصناعية. وقبل ذلك، كان للأسرة الدور الأساسي في التربية والتعليم.

        أما في وقتنا الحاضر، فأعتقد أن الأسرة هي مكمّل للمدرسة. فالوقت الذي يفقده الطالب في المدرسة يتوفر له في البيت، والمهارات التي يتعلمها الطفل في المدرسة يطبقها في البيت، فإذا كانت الأم حريصة على نمو طفلها معرفياً ومسلكياً، فإنها ملزمة بمتابعة تعلّمه، وبتشجيعه، وتذليل جميع العقبات التي تقف في طريقه، حتى لو كانت الأم لا تقرأ ولا تكتب.

 

د- على نطاق الطالب:

 

        الطالب هو المحور الأهم في عملية التعليم/ التعلم. وهو المركز الرئيس الذي يُسلَّط عليه الضوء فالمناهج نفسها توضع من أجله، وتطور وتحسن من أجله. ومهما كانت الفلسفة التي بُنيت عليها تلك المناهج، فان أهدافها تنصب على النمو النفسي والعقلي والجسمي والاجتماعي للطالب ، ليصبح في المستقبل لبنة خيرة من لبنات مجتمعه ، وعنصراً فعالاً نشطاً، قادراً على تحمل المسؤوليات والأعباء التي ستُلقي على كاهله، متفاعلاً مع الأحداث التي تمر به ، مالكاً للمهارات الأساسية التي تساعده في حل المشكلات، مستعداً للتكيف مع الظروف التي يعيشها، متيقظاً للمتغيرات السياسية والاجتماعية والاقتصادية والعلمية، ومستجيباً لما تتطلبه تلك المتغيرات.

لهذا فان دوره في عملية ترشيد المناهج لا تقل عن دور القائد التربوي أو المعلم أو الأسرة، خاصة وأنه العنصر الأهم في عملية التعليم/التعلّم ، الذي من أجله يتم إجراء التعديلات على المناهج لتلبي حاجاته ورغباته وطموحاته وقدراته ، في ضوء المتغيرات الثقافية والحضارية والعلمية التي تتطور وتتغير بشكلٍ سريعٍ ومذهل..

 

ولكي يساهم الطالب بنفسه في عملية ترشيد المناهج، يُتوقّع منه:

 

1- أن يشارك في الأنشطة المدرسية المختلفة التي تساعده على تطوير قدراته وتحسين مهاراته. وأن ينبه معلمه الى مواطن الضعف لديه، والأسلوب الذي يمكّنه من فهم المحتوى. فعملية التعليم عملية نمو متواصلة، تُبنى من خلالها الخبرات الجديدة للطالب على خبراته السابقة.

2- أن يتعلم كيف يتعلم بنفسه، وأن يحاول تقييم قدراته على الفهم. بهذا يقل اعتماده على معلمه من جهة، ويصبح قادراً على التعلم الذاتي المستقل الذي يبقى معه مدى الحياة.

3- أن يُكثر من المطالعة الحرة، فهي تساعد على إثراء حصيلته اللغوية والمعرفية التي يحتاجها في حياته اليومية، والتي قد يفتقر اليها المنهاج نفسه. ( انظر الملحق (4).

4- أن يحدّد أهدافاً خاصة به يطمح الى تحقيقها. فالطالب الذي يرغب في التعلم يسهل تعليمه. فإذا طلب من معلمه استزادة في المعرفة ، فإنه يرحب بذلك. إذ لا شيء يعدل عند المعلم الرغبة الأكيدة للتعلّم لدى تلاميذه. ومن أجل ذلك، يحسن بكل طالب أن يضع أهدافاً لمستقبله ، وأن يحاول الوصول الى تلك الأهداف. بهذا تظل درجة الدافعية للتعلم عنده قوية وفعالة.

5- أن يقتني دفتراً خاصاً به، يدون فيه كل ما يروقه من معلومات أو أشعار أو خواطر أو ملخصات كتب الخ.

هذا الدفتر يتحول مع مرور الوقت الى جزء حميم من المنهاج الذي يكون الطالب قد ساهم في وضعه بنفسه. وهو بالتالي لا يكون عزيزاً عليه فحسب، وإنما مالئاً الثغرة التي لم يتمكن واضعو ومطورو المناهج من ملئها. وهي تلبية حاجات وميول ورغبات الطلبة على اختلاف أمزجتهم وأذواقهم.

 

6- التوصيات:

 

لما كان الطفل الفلسطيني - أسوة بغيرة من أطفال العالم - بحاجة الى الحرية والاستقلال، والى الشعور بالأمن في وطنه وعلى أرضه، والى ممارسة حقه في التعليم من اجل تطوير مجتمعه وخدمة أمته، فهو بحاجة الى مناهج جديدة، تخضع لفلسفة تربوية خاصة به، تبرز من خلالها شخصيته، وتتناسب وحاجاته وتتحقق بها أحلامه وأمانيه.

        إذا، فالمطلوب مناهج فلسطينية تراعي حاجات الفرد والمجتمع الفلسطيني. على أن تكون مرنة في المضمون والمحتوى، قابلة للتطور والنمو، قادرة على إكساب الانسان الفلسطيني المهارات والقدرات والإبداعات التي يتمكن - بتوظيفها - من خدمة نفسه ومجتمعه وأمته والإنسانية جمعاء.

 

        قال تعالى : " وقل اعملوا فسيرى الله عملكم ورسوله والمؤمنون"

                                                                          صدق الله العظيم


 

ملحق (1)

 

        إغلاق مدارس الوكالة في الضفة الغربية في الفترة بين كانون أول 1987م-كانون أول سنة 1989م ( 98 مدرسة تابعة لوكالة الغوث الدولية في مناطق القدس ونابلس والخليل)

 

       

عدد أيام الإغلاق

السنة

الشهر

784

1987

المجموع

43

1086

588

700

1988

1988

1988

1988

1-8 كانون ثاني

1/2- 22/5

23/5 - 22/7

22/7 - 30/11

كانون أول

2437

 

المجموع

882

1989

1-22 كانون ثاني

32

1989

شباط*

24

1989

آذار*

48

1989

نيسان*

48

1989

أيار*

64

1989

حزيران*

112

1989

تموز*

360

1989

آب*

630

1989

أيلول*

784

1989

تشرين أول*

294

1989

تشرين ثاني*

37

1989

كانون أول*

3315

1989

المجموع

6536

 

المجموع العام

___________________________________________________________

 

* 6 مدارس في منطقة القدس ومدرستان في منطقة الخليل من المدارس التابعة لوكالة الغوث الدولية داومت أسوة بباقي المدارس الحكومية والخاصة الواقعة في منطقة القدس.

 


 

 

الملحق (2)

 

 

خطة منهجية مقترحة للصف الأول الابتدائي في مواد

الفصل الأول.

تتضمن

دروسا متكاملة في منهاج اللغة العربية، العلوم، الرياضيات الاجتماعيات، التربية الإسلامية، فن ونشاط وأناشيد

 

إعداد

لجنة المرحلة الابتدائية الأولى

نبيل رمانه - عائدة غيث - حليمة الدبس

عبد القادر خليل - ماجدة حمد - عريفة تكروري

 

إشراف

 

  زينب حبش                                       عبد الجابر الهودلي

موجهة اللغة الإنجليزية                                      موجه الرياضيات

 

 

 

في منطقتي القدس واريحا

وكالة الغوث


 

العلوم

 

اللغة العربية

عنوان الدرس

رقم الدرس

نباتات

البيئة

لوحة الدرس وتتضمن أسماء الأشجار وطرق العناية بها، كذلك التعرف على كلمة بابا، ماما

في الحديقة

ص21

1-

وحدة الصحة والنظافة وتتضمن:-المحافظة على نظافة الجسم والملابس

لوحة الدرس وتتضمن بعض الأعمال اليومية التي يقوم بها الأطفال الاستيقاظ من النوم، لبس الملابس المدرسية

في غرفة النوم

ص27

2-

وحدة الصحة

- صفنا نظيف

لوحة الدرس وتتضمن تلاميذ الصف الأول مع معلمهم في غرفة الصف كذلك الاهتمام في موضوع النظافة والمحافظة على النظام والهدوء داخل الصف

في المدرسة

 ص33

3-

 


 

فن ونشاط وأناشيد

 

التربية الإسلامية

الاجتماعيات

الرياضيات

-    رسم بعض أشجار ونباتات البيئة.

-    تمثيل بعض المواقف التي تدل على احترام الوالدين

احترام الوالدين وحديث (الجنة تحت أقدام الأمهات)

الأسرة: مفهومها حيث تتكون من الأم،الأب،الأخوة ، الأخوات

مفهوم المجموعة وفي الصورة:

-         مجموعة أشجار

-         مجموعة أولاد

-         مجموعة نباتات

رسم بيت الطفل كما يتخيله وبعض الأعمال التي يقوم بها نشيد: هيا نقم من نومنا

-         حياة الرسول

-         اسم أمه وأبيه

وحدة البيت

أقسام البيت

ووظيفة كل قسم

مفهوم العدد (1):- ومن أمثلة ذلك:- كم ولد في الصورة (1) كم بنتا في الصورة (1) س

-    رسم المدرسة كما يتخيلها الطفل

-    نشيد المدرسة ص115 ج2

آداب الطريق

وحدة المدرسة وتتضمن:-

-    احترام وتقدير الهيئة التدريسية

-    المحافظة على ممتلكات المدرسة

مفهوم العدد(3):- ومن أمثلة ذلك:- كم بنتا في الصورة(2) كم مقطعا كلمة ماما (2) مجموعة ثنائية

 


 

 

العلوم

اللغة العربية

عنوان الدرس


رقم الدرس

 

البيت الصحي والشروط اللازم توفرها فيه

لوحة الدرس وتتضمن صورة الام والأب وباسم ورباب وكل واحد منهم يقوم بعمله الخاص دون إزعاج وضجيج كذلك استغلال أوقات الفراغ بعمل أشياء مفيدة كالرسم أو اللعب بأشياء صغيرة

في البيت

 ص38

4-

 

المحافظة على نظافة المدرسة

لوحة الدرس وتتضمن المدرسة، بعض التلاميذ يلعبون وبعضهم يدرسون، ومن ذلك نستطيع أن نتعرف على:

-    المحافظة على نظافة الملعب.

-    المحافظة على النظام والهدوء.

-    المحافظة على محتويات الملعب.

في الملعب

 ص44

5-

 

ضرر الأطعمة المكشوفة

لوحة الدرس تتضمن صورة لرباب، وميسون حيث قامت بزيارة لرباب. ومن خلال ذلك نستطيع أن نتعرف على:

-         تحية الاستقبال والوداع

-    عدم العبث بأدوات المنزل.

-    الاستئذان من الأم قبل الذهاب.

-    غسل الأيدي قبل تناول الطعام.

-    عدم ترك الأطعمة مكشوفة.

-    تناول الطعام بأدب وهدوء.

في بيت رباب

ص53

6-

فن ونشاط وأناشيد

 

التربية الإسلامية

الاجتماعيات

الرياضيات

رسم أشكال مختلفة على ورق اللميع وقصها مثل تفاحة موز الخ

- عمل مجسمات من البلاستيسين (الملتينة)

- ما ورد في أركان الإسلام .و منها حج البيت، حيث أن المعنى المقصود الكعبة الشريفة.

وحدة الأسرة:- العلاقات الأسرية

-         كالتعامل بلطف.

-    الإصغاء لما يقوله أفراد الأسرة.

مفهوم المجموعة الرباعية ومن أمثلة ذلك:-

كم شخصاً في الصورة(4) كتابة وقراءة العدد (4) على السبورة.

-    رسم ملعب المدرسة أو حديقتها إن وجدت.

-    تثبيت نشيد المدرسة.

ص115 ج2

 

وحدة المدرسة:-

-    أقسام المدرسة ووظائفها - المحافظة على الهدوء في البناء المدرسي.

-    الألعاب التي نقوم بها في الملعب.

تثبيت مفهوم المجموعة الثلاثية ومن أمثلة ذلك:-

كم شخصاً نعرفهم في الصورة(3)؟ باسم، رباب، ميسون. كم كلمة في الجملة الأولى ؟(3).

-    نشاط يقوم به التلاميذ:

-    ترتيب مائدة الطعام.

-    تمثيل بائع الأطعمة المكشوفة وعدم إقبال الناس على شراء حاجياته.

آداب الأكل

وحدة الجيران

-         علاقة الجوار .

-    استخدام الطفل لعبارات التحية في مناسباتها.

-    معاملة الجيران معاملة حسنة.

-    زيارة الجيران في المناسبات المختلفة.

مفهوم المجموعة الخماسية:- ومن أمثلة ذلك

-    كم شخصًا في الصورة -5-

-    كم عنصرا نضيف لتصبح المجموعة خماسية؟

-    كتابة العدد 5- على السبورة ومن ثم قراءته.

 

 

 

 

 

 

 

 

 


 

العلوم

 

اللغة العربية

عنوان الدرس

رقم الدرس

وحدة النظافة

- نظافة الملابس.

لوحة الدرس وتتضمن الأم وهي تقوم ببعض الأعمال المنزلية ،ومنها الغسيل. ولذلك ضرورة مساعدة الأبناء لأمهم كل حسب استطاعته.

ماما تغسل

ص57

7-

الجلوس الصحيح على الكرسي والمقعد.

لوحة الدرس وتتضمن رباب تذهب لزيارة ميسون بحيث يتعود التلاميذ اللطف في المعاملة من خلال مواقف الدرس والاستئذان قبل دخول البيت والجلوس بأدب ونظام، واللعب بهدوء دون إزعاج الآخرين.

في بيت ميسون

ص62

8-

وحدة أشجار البيئة (بعض الأشجار المثمرة) ومنها شجرة التفاح.

لوحة الدرس وتتضمن رباب وباسم في البستان. ويتم الاهتمام بالأمور التالية:-

-         عدم تسلق الأشجار.

-         عدم قطف الأزهار.

-         عدم رمي النفايات.

-         غسل الفواكه قبل أكلها.

-    تناول الفواكه لأنها مفيدة.

في البستان

ص68

9-

 


 

فن ونشاط وأناشيد

 

التربية الإسلامية

الاجتماعيات

الرياضيات

-    رسم الأم وهي تغسل كما يتخيلها الأطفال .

-         نشيد النظافة

عناية الإسلام بالنظافة

-         التعاون

مفهوم المجموعة السداسية ومن أمثلة ذلك:

كم كلمة في الجملة الثانية والثالثة(6) كتابة العدد(6) على السبورة وقراءته.

 كم كلمة تحوي حرف (س) ؟

كم كلمة تحوي حرف (ي)؟

تمثيل الطريقة الصحيحة أثناء القيام بالزيارة ,الاستئذان، الطرق على الباب، التحية، أثناء الوداع والاستقبال.

الله يثيب المحسنين على أعمالهم الخيرة.

وحدة الجيران:

-    المحافظة على ممتلكات الجيران.

-    زيارة الجيران في الأفراح والمناسبات.

مراجعة وتطبيق من 1-5 ومن أمثلة ذلك:-

-    كم بنتاً في الصورة ؟(2)

-    كم شخصا في الصورة؟(3)

-    ما عدد الصور الجزئية في الدرس؟(5)

-    رسم بعض أشجار البيئة وأزهارها.

-    نشيد  يا بائع التفاح ،ص92ج2.

-    عمل مجسمات لبعض الفواكه.

الله خالق كل شيء .فالله هو الذي خلق لنا الأشجار والأزهار والماء الذي نشربه ونستعمله في مختلف نواحي الحياة.

-         وحدة البيت

( مرافق البيت)

مفهوم المجموعة السباعية ومن أمثلة ذلك:-

-    عدد كلمات الجملة الأولى والثانية -7-

-    كتابة العدد (7) على السبورة ومن ثم قراءتها.

 


 

العلوم

 

اللغة العربية

عنوان الدرس

رقم الدرس

نباتات الزينة ومنها الورد.

لوحة الدرس وتتضمن احتفال بمناسبة عيد ميلاد باسم.

-    وضع الزينة في المناسبات السعيدة.

-    اللطف في المعاملة بين أفراد الأسرة.

-    ذكر عبارات التهنئة في الأعياد والمناسبات.

-    تقديم الهدايا التي تدخل البهجة الى النفس مثل الورد.

عيد باسم

10-

فصل الشتاء

لوحة الدرس وتتضمن بعض الظواهر الطبيعية في فصل الشتاء. ومن ذلك نتعرف على:

-         فصول السنة الأربعة.

-         أهم مظاهر الطبيعية.

-     لبس الملابس المناسبة لكل فصل.

-    أهمية المطر بالنسبة للإنسان والحيوان والنبات.

المطر

ص82

11-

 


 

فن ونشاط وأناشيد

 

التربية الإسلامية

الاجتماعيات

الرياضيات

-    رسم منظر عام لحفلة في مناسبة معينة.

-    عمل حفلات جماعية لأعياد ميلاد الطلاب.

-    عمل بطاقات دعوة لمناسبات مختلفة.

-         أناشيد العيد.

الأعياد الدينية ومنها

- مولد الرسول محمد عليه السلام

العلاقات الأسرية في وحدة الأسرة ومن ذلك:

-    المشاركة في الأفراح والمناسبات .

-    اللطف في المعاملة بين أفراد الأسرة.

مراجعة وتثبيت في الأعداد من (1-7) ومن أمثلة ذلك:-

-    عدد أشخاص الدرس(4)

-    عدد البالونات في الصورة (6)

-    الكلمات التي ورد فيها الحرف (م)

-    الكلمات التي ورد فيها الحرف (ب)

-رسم مظاهر فصل الشتاء

- نشيد الله الخالق " القراءة"

ص 110 ج1

الماء الطاهر

إثراء المنهاج بقصص تهذيبية كالتعاون في فصل الشتاء مثل توزيع الملابس على المحتاجين وغير ذلك من اوجه التعاون ومساعدة الآخرين.

مفهوم أكثر من واقل من

-     الموازنة بين الأعداد من أمثلة ذلك:-

-    كم كلمة في الجملة الأولى؟

-    كم كلمة في الجملة الثانية؟ أيهما اكثر؟

-    كم بنتا في الصورة؟

-    كم رجلاً في الصورة؟

 


 

العلوم

 

اللغة العربية

عنوان الدرس

رقم الدرس

وحدة حيوانات البيئة ,

بعض حيوانات تعيش على اليابسة وتتغذى على العشب مثل:-

الخروف ، الفرس.

-    لوحة الدرس تتضمن فلاح يعمل في أرضه ومن ذلك:

-         زيارة والد باسم للفلاح.

-    صلة القربى بين الفلاح وباسم.

-         بعض حيوانات البيئة.

-    عدم التعرض لهذه الحيوانات بالضرب.

في المزرعة

ص88

12-

وحدة النظافة

شوارع بلدنا نظيفة.

-    لوحة الدرس تتضمن ميسون ورباب في الشارع حيث نتعلم من هذا الدرس:

-         السير على الرصيف.

-    الانتباه قبل قطع الشارع.

-    مراعاة الإشارات  الضوئية.

-         عدم اللعب في الشارع.

-    عدم الضحك أو اللعب أو التكلم بصوت مرتفع في الشارع.

في الشارع

ص94

13-

 


 

فن ونشاط وأناشيد

 

التربية الإسلامية

الاجتماعيات

الرياضيات

-     رسم ما يتخيله الطفل عن المزرعة والزراعة.

-    نشيد ، بالفأس ننزل على الأرض بالفأس.. الخ.

الرفق بالحيوان

-    صلات القربى. إثراء المنهاج وأثر الانتفاضة على حياة الناس. الزراعة و تربية الحيوانات والتعاون بشتى أنواعه.

تثبيت مفهوم اكبر من واصغر من .

- رسم الإشارات الضوئية.

- تمثيل قطع الشارع بالطرق الصحيحة.

-         نشيد:

-         سيارات عالطرقات

آداب الطريق

وحدة في البيت

- نظافة الحي الذي اسكن فيه.

-    مفهوم الجمع ضمن العدد (9) ومن الأمثلة :

-    كم سيارة في الصورة؟ (3)

-    إذا أضفنا سيارتين كم سيارة يصبح عندنا 3+2=5 وهكذا..


 

العلوم

 

اللغة العربية

عنوان الدرس

رقم الدرس

الأشجار  وفوائدها ,

حيث نحصل على الورق وبعض الأشياء الأخرى من تلك الأشجار.

لوحة الدرس وتتضمن صورة لباسم ورباب والأب وهو يصنع طيارة من الورق .ومن ذلك نستطيع أن نعلم التلاميذ:

-    استغلال خامات البيئة في عمل أشياء مفيدة ومسلية .

-    تعبيرات الوجه تدل على الفرح والسرور وكذلك الغضب.

-    تمثيل ذلك من قبل التلاميذ.

طيارة باسم

ص99

14-

الأغذية - مواد غذائية يحتاج اليها الجسم مثل اللحوم و الفواكه، الخضار والحليب ومكان الحصول عليها.

( البقرة و الماعز) بحيث يتعرف الطفل على فوائد كل منهما لا سيما الفواكه والخضار

لوحة الدرس وتتضمن :

 بابا في مكان عمله في معمل الحليب. ومن ذلك نستطيع أن ننمي حب العمل والمساعدة عند الطفل ونتعرف على: -

من أين نحصل على الحليب.

-فوائد الحليب.

-    بعض المواد الغذائية التي نحصل عليها من الحليب.

في معمل الحليب

ص105

15-

 


 

فن ونشاط وأناشيد

 

التربية الإسلامية

الاجتماعيات

الرياضيات

-    عمل طيارة من الورق.

الله عز وجل رحيم بعباده، حيث خلق للطفل الأم والأب ليوفرا الرعاية والحماية له من الأخطار التي تدور حوله.

-         وحدة الأسرة

-         العلاقات الأسرية

-    المساعدة بين أفرادها.

تثبيت مفهوم الجمع ومن أمثلة ذلك:-

-    كم شخصا في الصورة؟ (3)

-    إذا جاءت الأم كم شخصا يصبح في الصورة؟

-    كم كلمة في الجملة الأولى؟ (3)

-    كم كلمة في الجملة الثانية؟(3)

-    كم كلمة في الجملتين؟ 3+3=6

- كم كلمة ورد فيها حرف؟ (و)

-    رسم بعض المواد الغذائية التي يحتاج اليها الجسم مثل الفواكه والخضار.

-    نشيد - يا صغار  يا حلوين اشربوا الحليب للصحة للقوة اسألوا الطبيب

طفولة الرسول(ص) وذلك بسرد قصة حليمة السعدية مرضعة الرسول (ص) لبيان أهمية الحليب بالنسبة للأطفال.

المساعدة تحت عنوان قصص تهذيبية.

مفهوم الطرح ضمن العدد(9) ومن أمثلة ذلك:-

-    كم صورة جزئية في الدرس؟

-    إذا نزعنا واحدة كم صورة يبقى؟

-    أمام باسم زجاجتان من الحليب . شرب واحدة كم واحدة بقي؟

 

 

العلوم

 

اللغة العربية

عنوان الدرس

رقم الدرس

بعض حيوانات البيئة لها أثداء وتتكاثر بالولادة ويغطي جسمها فرو ومن ضمنها الأرنب.

لوحة الدرس وتتضمن صور لميسون وهي ترسم أرنباً صغيراً والهدف من هذا الدرس :

-    استغلال وقت الفراغ في أشياء مفيدة.

-    تنمية هوايات الطفل الخاصة به.

-    الجلوس الصحيح أثناء القراءة والكتابة.

-    المحافظة على نظافة البيت وعدم رمي الأوراق على الأرض .

-         الرفق بالحيوان.

ميسون ترسم

ص113

16-

حيوانات تتغذى على اللحوم ومنها القطط.

-    لوحة الدرس وتتضمن صوراً لرباب وهي تعتني بالقطة ومن أهداف الدرس:

-    معاملة الحيوانات الأليفة برفق كالقطة مثلا.

-    تقديم الغذاء الخاص للقطط وضرورة ذلك .

-    ضرورة وجود أواني خاصة بها.

لولو ورباب

ص118

17-

 


 

فن ونشاط وأناشيد

 

التربية الإسلامية

الاجتماعيات

الرياضيات

-    رسم بعض حيوانات على ورق اللميع وقصها. نشيد الأرنب ص67ج1

-         تمثيل قفزة الأرنب.

-    تمثيل الطلاب لبعض الأدوار التي يقوم بها أفراد الأسرة.

تثبيت سيرة الرسول (ص)

-         وحدة البيت

-    أقسام البيت ووظيفة كل قسم.

-    البيت مؤلف من عدة غرف مع مرافق صحية.

-    المحافظة على الأثاث ونظافته وترتيبه.

-    المحافظة على نظافة البيت.

تثبيت مفهوم الطرح

-    رسم القطة وتقليد صوتها.

تثبيت مفهوم الرفق بالحيوان.

نظافة الأواني وضرورة عدم استخدام واستعمال أواني القطط والكلاب.

-    تثبيت مفهوم الجمع ومن أمثلة ذلك :

-    كم كلمة في الجملة الثانية؟

-    كم كلمة في الجملتين؟ 5+2=7

-    إذا نزعنا كلمات الجملة الأولى فكم كلمة يبقى؟

 


 

العلوم

 

اللغة العربية

عنوان الدرس

رقم الدرس

بعض أشجار البيئة ومنها السرو  والصنوبر

-    لوحة الدرس وتتضمن طلاب المدرسة يحتفلون بعيد الشجرة ومن ذلك نستطيع أن نعلم التلاميذ زراعة الأشجار والعناية بها و كذلك الإكثار من زراعتها لأنها تجمل الطبيعة.

عيد الشجرة

ص125

18-

 


 

فن ونشاط وأناشيد

 

التربية الإسلامية

الاجتماعيات

الرياضيات

-    رسم بعض أشجار ونباتات البيئة.

 

وحدة المدرسة ومن ذلك:

-    التركيز على زراعة الأشجار لضرورتها.

-    العناية بمرافق المدرسة.

-    العناية بشكل خاص بحديقة المدرسة واشجارها

تثبيت مفهوم الجمع والطرح.

 


الملحق (3)

 

بسم الله الرحمن الرحيم

 

خطة دراسية  مقترحة حول أسلوب التكامل:

 

مواضيع التكامل: اللغة العربية - التربية الإسلامية - الرياضيات - العلوم - الاجتماعيات - الفن - النشاط - النشيد

 

الموضوع المحوري: اللغة العربية. قراءة الدرس " درس المطر " ص82 من كتاب القراءة ج1

 

الصف: الأول الابتدائي

 

المدة: حصتان صفيتان متتابعتان

 

إعداد المعلمة: حليمة الدبس

 

مدرسة إناث شعفاط الابتدائية

التابعة لوكالة الغوث الدولية

منطقة القدس

 

 

إشراف

 

 

زينب حبش                                      عبد الجابر الهودلي

موجهة اللغة الإنجليزية                                 موجه الرياضيات


 

الأهداف السلوكية:-

 

1- أن تعرف الطالبات في أي فصل من فصول السنة يسقط المطر ، وذلك من خلال المناقشة .

2- أن تذكر الطالبات الظواهر الطبيعية في فصل الشتاء .

3- أن تدرك الطالبات أهمية المطر للإنسان والحيوان والنبات من خلال المناقشة.

4- أن تدرك الطالبات أن الله سبحانه وتعالى هو الذي أنعم علينا بنعمة المطر من خلال المناقشة.

5- أن تلفظ الطالبات الكلمات التالية لفظاً سليماً وهي:-

 

المطر - المظلة - الناس - تحت - نزل

6- أن تربط الطالبات بين كل جملة وما يماثلها من جمل الدرس.

7- أن تربط الطالبات بين كل كلمة وما يماثلها من كلمات الدرس.

 

 

الخطوات:-

 

1- التقويم القبلي: توجيه أسئلة تربط الدرس بخبرات الطالبات السابقة:

 

(1) كم فصلاً في السنة؟

(2) من تُعدد هذه الفصول؟

(3) في أي فصل ترتفع درجة الحرارة؟

(4) في أي فصل تكثر الأعشاب والأزهار؟

(5) في أي فصل ينزل المطر؟

 

ملاحظة:

 

1)  عرض الصور للفصول الأربعة ومناقشة الطالبات حول الظواهر الطبيعية في هذه الفصول.

2)  التركيز على الظواهر الطبيعية في فصل الشتاء.

3)  إخفاء صور الفصول الثلاثة وابقاء صورة فصل الشتاء ثم توجيه الأردنية التالية:-

1- ماذا نشاهد في الصورة؟

  

  أ- الغيوم            ب- نزول المطر            ج- هبوب الريح

 

2- من أنزل المطر؟

3- هل يستطيع الانسان أو الحيوان أو النبات العيش بدون ماء؟

4- ماذا يحمل الرجل في الصورة؟ ولماذا؟

5- ماذا يلبس الناس في الصورة؟

6- لماذا نلبس الملابس الصوفية الثقيلة في فصل الشتاء؟

7- ما الأمراض التي تصيب الأطفال في فصل الشتاء؟

8- كيف نتقي هذه الأمراض؟

9- كيف نتغلب على برد الشتاء في البيت؟

10-   عددي بعض وسائل التدفئة؟

11-   لماذا يجب علينا تهوية البيت حتى ولو كان الطقس بارداً؟

 

* والآن هيا بنا ننشدُ نشيد الله الخالق

 

ملاحظة: يمكن أن يختار المعلم النشيد المناسب لكل موقف.

* رسم أي مظهر من مظاهر فصل الشتاء كما تتخيله الطالبة.

 

(1) عرض لوحة المحادثة الخاصة بالدرس وتوجيه أسئلة حول محتويات اللوحة.

(2) سرد قصة الدرس بتأنٍ ووضوح مع التمثيل التام والتغير في نبرات الصوت حسب مواقف قصة الدرس. ومبرزاً جمل الدرس.

 

(أ‌)  هل نزل المطر؟

(ب‌)    هل فرحت رباب وفرح باسم؟

 (ج)   ماذا فعل الناس؟

 

1- لماذا خرج الناس؟

2- هل نتوقف عن العمل في فصل الشتاء؟

(د) ماذا فعل باسم؟

   * توجيه أسئلة حول اللوحة من قبل بعض الطالبات.

* تمثيل بعض المواقف من الدرس.

 

1- الفرح والسرور " تمثيل التعبير الذي يدل على الفرح والسرور" .

2- حمل المظلة " للمؤنث والمذكر، حمل، حملت" .

3- الركض " للمؤنث والمذكر ركض، ركضت" .

4- وضع الكتاب تحت الطاولة . وتوجيه السؤال التالي:

    أين الكتاب؟ الكتاب تحت الطاولة. وهكذا.

 

* الآن هيا بنا ننشد هذا النشيد حتى نحرك أجسامنا ونشعر بالدفء .

 

" دوّر يديكَ"

        التمهيد للقراءة

(1) عرض الصور الجزئية وتوجيه أسئلة حولها. بحيث تكون الإجابة جملة الدرس.

(2) عرض بطاقة الجملة التي تدل على الصورة وقراءتها عدة مرات. وهكذا حتى ينتهي الدرس بجميع جملة.

(3) نزع الصور الجزئية وقراءة الدرس بدون صور.

(4) إعادة ترتيب الصور في مكانها المناسب.

(5) مطابقة جملة بجملة.

(6) وضع البطاقات بشكل غير مرتب وقراءتها من قبل الطالبات.

(7) عرض بطاقات لكلمات الدرس وقراءتها ثم مطابقتها مع كلمات الدرس المعروضة على اللوحة المغناطيسية.

(8) قراءة الدرس مرة أخرى من قبل الطالبات ثم توجيه الأسئلة التالية:

1- كم جملة في الدرس؟

2- من تكتب العدد الذي يدل عليها؟

3- من تقرأ الجملة الثالثة؟ كم كلمة فيها؟

4- من تكتب العدد الذي يدل عليها؟

5- من تقرأ الجملة الأخيرة في الدرس؟ كم كلمة فيها؟

6- كم كلمة في الجملتين؟

7- من تكتب المعادلة 4+2=6 ؟

8- في الدرس 5 جمل  . إذا حذفنا جملة كم جملة يبقى؟

       من تكتب المعادلة 5-1=4؟

9- أيهما أكبر العدد 5 أم العدد 1؟

10-   من تكتب الإشارة المناسبة؟ 5<1 ؟

11-   من تعكس هذه الحقيقة؟  1>5 ؟

12-   نزع جميع الصور الجزئية عن اللوحة المغناطيسية وتوجيه الأسئلة التالية:

أ‌-  هل بقي جمل على اللوحة؟  لا .

ب‌-  ماذا نسمي هذه المجموعة ؟ خالية .

 ج- ما الرمز الذي يدل على هذه المجموعة؟ الصفر .

 

وهكذا يمكن إضافة تمارين أخرى حسب ما يراه المعلم مناسبا لطلابه.

13-   توزيع بطاقات الجمل التي تم نزعها عن اللوحة على الطالبات . كل طالبة عندها بطاقة  ، تأتي أمام الطالبات وتقرأ الجملة.

 

التقويم الختامي:

1)  الربط بين الجمل المتماثلة من قبل الطالبات وذلك بعد قراءتها.

2)  الربط بين الكلمات المتماثلة من قبل الطالبات بعد قراءتها.

 

النشاط الختامي:

دبكة بسيطة مع أغنية من أغاني الشتاء.


الملحق (4)

 

المطالعة الحرة

 

التاريخ _________________    الرقم المتسلسل __________________

                                        عدد صفحات الكتاب _______________

 

1-  اسم الكتاب.

2- اسم المؤلف / المترجم.

3- أهم الأفكار الواردة في الكتاب.

4- شخصية أو موقف أعجبك ولماذا؟

5- شخصية أو موقف لم يعجبك ولماذا؟

6- عبارات جميلة أعجبتك من الكتاب.

7- ما رأيك في الكتاب.

8- ارسم مشهدا أعجبك في الكتاب.

 

ملاحظة: يمكنك حذف أو إضافة أي بند تراه مناسباً لنوع الكتاب الذي تقرأه والمستوى العلمي والمعرفي الذي وصلت إليه.


المراجع بالعربية

 

1.  باري، جيمس " اتجاهات مستحدثه في تربية المعلمين القائمة على التعليم المفرد" دائرة التربية والتعليم في رئاسة وكالة الغوث، 1987.

 

2.  جونز بيه فلاي واخرون. التعليم والتعلم الاستراتيجيان: التدريس المعرفي في مجالات المحتوى، ترجمة د. عمر حسن الشيخ- عمان: معهد التربية التابع للاونروا / اليونسكو 1988.\

 

3.  الحاج خليل، د. محمد. الدراسة الذاتية والتعلم المستقل ماذا؟ لماذا؟ وكيف؟ ( E133)- عمان: دائرة التربية والتعليم التابعة لوكالة الغوث الدولية ومعهد التربية / اليونسكو، 1985-

4.  الحاج خليل د. محمد .الدراسة الذاتية في برامج التربية عن بعد لتدريب المعلمين أثناء الخدمة- عمان: مركز اليونسكو الإقليمي لتدريب القيادات التربوية في البلاد العربية، 1986-

5.  الحاج خليل، د. محمد. تعلم كيف تتعلم سريعاً بالقراءة الفعالة " حقيبة تعليمية". - عمان : دائرة التربية والتعليم التابعة لوكالة الغوث الدولية ومعهد التربية / اليونسكو 1988- (E/40, E/40-II, E40- III).

6.  حبش، زينب. تعلم كيف تتعلم بنفسك - القدس - منشورات اتحاد الكتاب الفلسطينيين، 1991م.

7.  خزندار، هالة " مشروع تحليل وتقييم الكتاب المقرر للصف الثاني الثانوي في قطاع غزة" استكمالاً لمتطلبات تربية 449 ( المناهج وتقييمها ) إشراف د. فتحية نصرو - دائرة التربية وعلم النفس، جامعة بيرزيت 1989.

8.  دائرة التربية والتعليم، الاونروا ، مجلة المعلم الطالب، العدد الثاني، بيروت : عمان 1989.

9.  رونتري، دبريك. تعلم كيف تقرأ ( Learn How to Study) ترجمة سمير أيوب - عمان: دار الكرمل للنشر والتوزيع، 1986-

10.    سافدان، كلير "6 أفكار تنجح ولدك في المدرس" مجلة المختار ( آذار 1987)._

11.    شطي، د. دونالد و د. احمد بلقيس. التعلم الذاتي واستراتيجية إعداد مواد تعليمية- عمان: دائرة التربية والتعليم التابعة لوكالة الغوث الدولية ومعهد التربية / اليونسكو، 1990-

12.    شطي، د. دونالد و د. احمد بلقيس. القائد التربوي وإغناء المنهاج. - عمان: دائرة التربية والتعليم التابعة لوكالة الغوث الدولية ومعهد التربية / اليونسكو، 1989.

13.    طملية، د. فخري. التكامل بين اللغة العربية والمواد الأخرى وطرائق تعليمها وتعلمها- عمان: دائرة التربية والتعليم التابعة لوكالة الغوث الدولية ومعهد التربية/ اليونسكو، 1988.

14.    الغنام، د. محمد احمد ( بحث حول التجديد في التربية في البلاد العربية)- عمان: مكتب اليونسكو الإقليمي، (أيلول 1974).

15.    الناشف، عبد الملك. ( الدور المتغير للمعلم وانعكاساته على عمله)- دورات تربية المعلمين أثناء الخدمة، الدورات  الصيفية للعام 1997 ( الدور المتغير للمعلم وانعكاساته على عمله)- دورات تربية المعلمين أثناء الخدمة، الدورات الصيفية للعام 1977 (MII .LII.EP (1) PA(d))-عمان: معهد التربية التابع للاونروا/ اليونسكو، 1977.

16.    ويليامز، ليندا فارلي. التعليم من أجل العقل ذي الجانبين، ترجمة خبراء معهد التربية للاونروا/ اليونسكو - بيروت: مطابع الاونروا 1987-


المراجع بالإنجليزية

 

1.                  Salman Amin Mohammad . Some Problems in the Educational System of Jordan:

 ( Thesis, Ph.D). University of London, Institue of Ed. Comparative  Ed., 1980.

 

2.                  Sprinthal, Richard C., et al. Educational Psychology: A Developmental Approach. Masschusetts: Addison - Wesley Publishing Company Inc., 1974.

 

3.                  Staufer, Russel, G. and Berg, Jean, H. Speed Reading: Rapid Comrehension Through Effective Reading 1-2. 5th ed. LEARN, INCORPORATED, Mount Laurel, N.J., U.S.A., 1981.

 

4.                 Wilson, John A.R. et . Al. Psychological foundations of Learning and Teaching. New York: MC. Graw- Hill, Inc. U.S.A., 1974.

 

 

 

 
 
 
   

 

تم تصميم هذا الموقع سنة 2002 

تم تجديد الموقع سنة 2012 

حقوق الطبع لجميع صفحات هذا الموقع محفوظة لزينب حبش 2012